Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

 

 

في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم

 

خدمته بمديحٍ استقيل بـــــــــــــــــه

ذنوب عمرٍ مضى في الشعر والخدم

 

إذ قلداني ما تخشي عواقبـــــــــــــه

كأنَّني بهما هديٌ من النعـــــــــــــم

 

أطعت غي الصبا في الحالتين ومـــا

حصلت إلا على الآثام والنــــــــــدم

 

فياخسارة نفسٍ في تجارتهــــــــــــا

لم تشتر الدين بالدنيا ولم تســـــــم

 

ومن يبع آجلاً منه بعاجلـــــــــــــــهِ

يَبِنْ له الْغَبْنُ في بيعٍ وفي ســــــلمِ

 

إن آت ذنباً فما عهدي بمنتقـــــــض

من النبي ولا حبلي بمنصـــــــــرم

 

فإن لي ذمةً منه بتســــــــــــــــميتي

محمداً وهو أوفى الخلق بالذمـــم

 

إن لم يكن في معادي آخذاً بيــــــدى

فضلاً وإلا فقل يا زلة القــــــــــــدمِ

 

حاشاه أن يحرم الراجي مكارمــــــه

أو يرجع الجار منه غير محتــــرمِ

 

ومنذ ألزمت أفكاري مدائحــــــــــــه

وجدته لخلاصي خير ملتـــــــــــزم

 

ولن يفوت الغنى منه يداً تربــــــــت

إن الحيا ينبت الأزهار في الأكـــــم

 

ولم أرد زهرة الدنيا التي اقتطفــــت

يدا زهيرٍ بما أثنى على هــــــــــرمِ

 

Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

© 2003 - 2016 arabEspanol.org Todos los derechos reservados.