Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

 

 

في جهاد النبي صلى الله عليه وسلم

 

راعت قلوب العدا أنباء بعثتــــــــــه

كنبأة أجفلت غفلا من الغنــــــــــمِ

 

ما زال يلقاهمُ في كل معتـــــــــــركٍ

حتى حكوا بالقنا لحماً على وضـم

 

ودوا الفرار فكادوا يغبطون بــــــــه

أشلاءَ شالت مع العقبان والرخــم

 

تمضي الليالي ولا يدرون عدتهـــــا

ما لم تكن من ليالي الأشهر الحُرُم

 

كأنما الدين ضيفٌ حل ســــــــاحتهم

بكل قرمٍ إلى لحم العدا قــــــــــــرم

 

يجر بحر خميسٍ فوق ســــــــــابحةٍ

يرمى بموجٍ من الأبطال ملتطـــــم

 

من كل منتدب لله محتســـــــــــــــبٍ

يسطو بمستأصلٍ للكفر مصــــطلمِ

 

حتى غدت ملة الإسلام وهي بهــــم

من بعد غربتها موصولة الرحـــم

 

مكفولةً أبداً منهم بخــــــــــــــير أبٍ

وخير بعلٍ فلم تيتم ولم تئـــــــــــمِ

 

هم الجبال فسل عنهم مصادمهــــــم

ماذا رأى منهم في كل مصــــطدم

 

وسل حنيناً وسل بدراً وسل أُحـــــداً

فصول حتفٍ لهم أدهى من الوخم

 

المصدري البيض حمراً بعد ما وردت

من العدا كل مسودٍ من اللمـــــــمِ

 

والكاتبين بسمر الخط ما تركـــــــت

أقلامهم حرف جسمٍ غير منعجــمِ

 

شاكي السلاح لهم سيما تميزهــــــم

والورد يمتاز بالسيما عن الســلم

 

تهدى إليك رياح النصر نشرهـــــــم

فتحسب الزهر في الأكمام كل كــم

 

كأنهم في ظهور الخيل نبت ربـــــــاً

من شدة الحَزْمِ لا من شدة الحُزُم

 

طارت قلوب العدا من بأسهم فرقـــاً

فما تفرق بين الْبَهْمِ وألْبُهــــــــــُمِ

 

ومن تكن برسول الله نصــــــــــرته

إن تلقه الأسد فى آجامها تجــــــمِ

 

ولن ترى من وليٍ غير منتصـــــــرٍ

به ولا من عدوّ غير منفصــــــــم

 

أحل أمته في حرز ملتـــــــــــــــــــه

كالليث حل مع الأشبال في أجـــــم

 

كم جدلت كلمات الله من جــــــــــدلٍ

فيه وكم خصم البرهان من خصـم

 

كفاك بالعلم في الأُمِّيِّ معجــــــــــزةً

في الجاهلية والتأديب في اليتـــــم

 

Regresar

 

Subir

Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

© 2003 - 2016 arabEspanol.org Todos los derechos reservados.