Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

 

 

في إسرائه ومعراجه صلى الله عليه وسلم

 

يا خير من يمم العافون ســــــــاحته

سعياً وفوق متون الأينق الرســــم

 

ومن هو الآية الكبرى لمعتبــــــــــرٍ

ومن هو النعمةُ العظمى لمغتنـــــم

 

سريت من حرمٍ ليلاً إلى حــــــــــرمٍ

كما سرى البدر في داجٍ من الظـلم

 

وبت ترقى إلى أن نلت منزلــــــــــةً

من قاب قوسين لم تدرك ولم تــرم

 

وقدمتك جميع الأنبياء بهـــــــــــــــا

والرسل تقديم مخدومٍ على خـــــدم

 

وأنت تخترق السبع الطباق بهــــــم

في مركب كنت فيه صاحب العلــــم

 

حتى إذا لم تدع شأواً لمســـــــــتبقٍ

من الدنوِّ ولا مرقى لمســــــــــــتنم

 

خفضت كل مقامٍ بالإضـــــــــــافة إذ

نوديت بالرفع مثل المفردِ العلــــــم

 

كيما تفوز بوصلٍ أي مســـــــــــتترٍ

عن العيون وسرٍ أي مكتتــــــــــــم

 

فحزت كل فخارٍ غير مشـــــــــــتركٍ

وجزت كل مقامٍ غير مزدحــــــــــم

 

وجل مقدار ما وليت من رتــــــــــبٍ

وعز إدراك ما أوليت من نعــــــــمِ

 

بشرى لنا معشر الإسلام إن لنـــــــا

من العناية ركناً غير منهــــــــــدم

 

لما دعا الله داعينا لطاعتــــــــــــــه

بأكرم الرسل كنا أكرم الأمــــــــــم

 

Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

© 2003 - 2016 arabEspanol.org Todos los derechos reservados.