Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

 

 

في مولده عليه الصلاة والسلام

 

أبان موالده عن طيب عنصـــــــــره

يا طيب مبتدأ منه ومختتــــــــــــــم

 

يومٌ تفرَّس فيه الفرس أنهـــــــــــــم

قد أنذروا بحلول البؤْس والنقـــــــم

 

وبات إيوان كسرى وهو منصــــدعٌ

كشمل أصحاب كسرى غير ملتئـــم

 

والنار خامدة الأنفاس من أســــــفٍ

عليه والنهر ساهي العين من سـدم

 

وساءَ ساوة أن غاضت بحيرتهـــــا

ورُد واردها بالغيظ حين ظمــــــــي

 

كأن بالنار ما بالماء من بــــــــــــلل

حزناً وبالماء ما بالنار من ضــــرمِ

 

والجن تهتف والأنوار ساطعـــــــــةٌ

والحق يظهر من معنى ومن كلــــم

 

عموا وصموا فإعلان البشائر لـــــم

تسمع وبارقة الإنذار لم تُشــــــــــَم

 

من بعد ما أخبره الأقوام كاهِنُهُـــــــمْ

بأن دينهم المعوجَّ لم يقــــــــــــــــمِ

 

وبعد ما عاينوا في الأفق من شهـب

منقضةٍ وفق ما في الأرض من صنم

 

حتى غدا عن طريق الوحى منهــزمٌ

من الشياطين يقفو إثر منـــــــــهزم

 

كأنهم هرباً أبطال أبرهــــــــــــــــــةٍ

أو عسكرٌ بالحصى من راحتيه رمـى

 

نبذاً به بعد تسبيحٍ ببطنهمــــــــــــــا

نبذ المسبِّح من أحشاءِ ملتقـــــــــــم

 

في معجزاته صلى الله عليه وسلم

 

مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا

علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم

 

جاءت لدعوته الأشجار ســــــاجدة

تمشى إليه على ساقٍ بلا قــــــــــدم

 

كأنَّما سطرت سطراً لما كتــــــــــبت

فروعها من بديع الخطِّ في اللقـــــم

 

مثل الغمامة أنَّى سار سائـــــــــــرة

تقيه حر وطيسٍ للهجير حَـــــــــــم

 

أقسمت بالقمر المنشق إن لــــــــــه

من قلبه نسبةً مبرورة القســــــــــمِ

 

وما حوى الغار من خير ومن كــرم

وكل طرفٍ من الكفار عنه عــــــــم

 

فالصِّدْقُ في الغار والصِّدِّيقُ لم يرما

وهم يقولون ما بالغار مــــــــن أرم

 

ظنوا الحمام وظنوا العنكبوت علــى

خير البرية لم تنسج ولم تحــــــــــم

 

وقاية الله أغنت عن مضاعفـــــــــةٍ

من الدروع وعن عالٍ من الأطـــــُم

 

ما سامنى الدهر ضيماً واستجرت به

إلا ونلت جواراً منه لم يضـــــــــــم

 

ولا التمست غنى الدارين من يــــده

إلا استلمت الندى من خير مســـتلم

 

لا تنكر الوحي من رؤياه إن لـــــــه

قلباً إذا نامت العينان لم ينــــــــــــم

 

وذاك حين بلوغٍ من نبوتــــــــــــــه

فليس ينكر فيه حال محتلـــــــــــــم

 

تبارك الله ما وحيٌ بمكتســــــــــــبٍ

ولا نبيٌّ على غيبٍ بمتهـــــــــــــــم

 

كم أبرأت وصباً باللمس راحتــــــــه

وأطلقت أرباً من ربقة اللمـــــــــــم

 

وأحيتِ السنةَ الشهباء دعوتـــــــــه

حتى حكت غرة في الأعصر الدهـم

 

بعارضٍ جاد أو خلت البطاح بهـــــا

سيبٌ من اليم أو سيلٌ من العــــرمِ

 

Regresar

 

Subir

Portada | Almadrasa | Foros | Revista | Galería | Islam | Corán | Cultura | Poesía | Andalus | Biblioteca | Jesús | Tienda

© 2003 - 2016 arabEspanol.org Todos los derechos reservados.